: الرئيسية » حوارات » جمال عيد في حوار صريح: لا يوجد أخونة للدولة .. وغير متفاؤل بالتأسيسة

جمال عيد في حوار صريح: لا يوجد أخونة للدولة .. وغير متفاؤل بالتأسيسة

الأربعاء 10 أكتوبر 2012 11:12:00 ص
حوار اسماء اسماعيل

برنامج المائة يوم اقرب للفشل من النجاح

من يكرم المشير والجنزورى ليس غريبا ان يكرم السادات

شجاعة الصحفيين والجمهور سبب حرية التعبير

العمل المدنى متغلغل اكثر من الحكومة داخل المواطن

دعا  الناشط الحقوقى جمال عيد ,رئيس الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان الرئيس محمد مرسي الي الاهتمام بالفقراء والحريات والعمل علي دعم الحقوق والنزول الي الشارع لتحقيق امال الكادحين.

وقال في حوار لا يخلو من الصريحة مع الدولة ان اخونة الدولة شعار غير حقيقي وان الاخوان فى حالة ارتباك ما بين تثبيت لحكمهم ,ومحاولة اصلاح المشاكل الموجودة بمصر .

 وتناول في الحوار رؤيته لمستقبل مصر ,وجماعة الإخوان المسلمين,ويقييم الدكتور محمد مرسى ,ويوضح حقيقة منظات المجتمع المدنى ,والتمويل فالي نص الحوار :

بداية كيف ترى الخطوات التى يسير علها الدكتور محمد مرسى وبرنامج المائة يوم؟
الفترة غير كافية للحكم ,لكن الموشرات للأسف توضح غياب الارادة السياسية للاصلاح ,بمعنى انه ليس بالضرورة الدلخلية يتم اصلاحها لكن البدء بالاصلاح وعدم البدايى يقلق ,كذلك الاعلام يحتاج لوقت,واستمراروزارة الاعلام ,وتقيد الاعلاميين يوضح انه لا اراده ,ولا خطاوات تتخذ.
والاخوان ناجحين فى خسارة مؤيدين ,فالرافضين للاخوان رافضين,لكن من يؤيد مرسى لرفضه شفيق يبعد الآن خاصة فى ظل الهجوم على من ينتقد ,والخسارة تعنى ان مصر ستظل فى حالة تدهور شديد.
هل ترى أن الدكتور محمد مرسى قيّد نفسة بوضع مائة يوم فقط لتنفيذ وعوده؟
ا
لرئيس لم يكن على صواب ووضع المائة يوم معتقدا أنه سيمر دون ادراك أن المصريين فى حالة تيقظ,ولم يكن من الصحيح وضع مائة يوم لدولة تحت حكم العسكر طوال 60 عام مضت ,وفساد,وقمع لن يزول فى مائة يوم ,والبرنامج اقرب للفشل ولم ينجح.
مصطلح اخونة الدولة هل تؤمن به خاصة وان البعض يتحدث عن حكم الجماعة لمصر الآن؟
لا يوجد اخوانة للدولة والاخوان فى حالة ارتباك ما بين تثبيت لحكمهم ,ومحاولة اصلاح المشاكل الموجودة بمصر ,ومن يحكم فعلا هم الاخوان فالرئيس اخوانى ,ولا يوجد برلمان ,والرئيس هو من شكّل الوزارة ,ويأخذ القرار بقوة القانون ,فالاخوان لم يصبحو معارضة بل اصبحو من يحكم مصر وعليهم ادراك ذلك جيدا.
فى ظل صعود احزاب ,وتيارات جديدة كيف ترى الانتخابات البرلمانية القادمة ؟
اليوم الواحد يفرق فى مستقبل مصر ,والمؤشر يصعد ويهبط باستمرار حسب ما سيتم قبل الانتخابات باسبوع واحد ,وعلى الرئيس مرسى الطمأنينة بوجود معارضة قوية مما يعنى ان النظام الحاكم قوى ,كصعود التيار الشعبى ,وحزب الدستور ,فهو مؤشر ديمقراطى,فدولة الحزب الواحد دولة ديكتاتورية.
كيف شاهدت خطاب الرئيس مرسى فى ذكرى حرب اكتوبر باستاد القاهرة؟
للوهلة الأولى يبدو الخطاب جيد لكن بعد ذلك رأيته ليس خطاب مطلوب أن يخطبه رئيسا لمصر ,فلم يطلب منه احد أن يعلن عن بدلات السفر ,وماذا يأكل؟ فالمواطن يريد رؤية مجهود لحل المشاكل ,فالخطاب حماسى ,وليس جيد ,والارقام التى قالها عن انجازاته تحتاج الى مراجعه ,وتدقيق.
ما رأيك فى تكريمه للسادات والشاذلى؟
الرئيس لم يكرّم المشير احمد اسماعيل من قام بوضع خطة الحرب وتكريم الشاذلى مشرف ,ومن يكرّم المشير والجنزورى ليس غريبا ان يكرم السادات.
حرية التعبير هل هى فى خطر الآن؟
هناك حصار ممثل فى وزارة الاعلام ,وأتباع مرسى على حرية الاعلام ,وعلى الجانب الاخر هناك صحفيين يدافعون عن حق التعبير ,والحرية الموجودة الآن لأن الكتاب والجمهور شجعان ,وهذا ما يدعو للتفاؤل ,ولدينا العديد من المباردات لاصلاح الاعلام ولم يتم النظر اليها فلا دولة ديمقراطية بوزير اعلام لأن ذلك يدل على أنه اعلام موجه من الحكومة ,والنظام الحاكم.
المنظمات الحكومية الآن الا ترى انها تقتصر على بيانات الشجب والادانة والاستنكار؟
ليس صحيح المنظمات تقدم مبادرات ومقترحات لتطوير الأجهزة مثل وثيق لاصلاح الاعلام ,اخرى للداخلية وعلى الدولة الجديدة الاستجابة والشجب والادانة مهم احيانا لبعض الانتهاكات ,والتعذيب ,وعلى الدولة السماع وتجهيز الخطط فمثلا مبارك رحل 11 فبراير وفى 12 فبراير قدمنا كحقوقيين خارطة طريق الديمقراطية.

ما موقفك من اللجنة التأسيسية لوضع الدستور؟
غير راضى عن اداؤها ,ومحاولة جعل اللجنة تعبر عن الأغلبية فقط جريمة فالدستور يجب أن يعبر عن كل من يحمل الجنسية المصرية ,والتأسيسية تتحول الى صراه بين الاسلاميين ,واليساريين.
هل ستشارك فى الإستفتاء؟
سأقرر عندما تنشر المواد كاملة ,وساشجع الناس على الموافقة فى حالة خروج دستور مناسب للجميع ,واذا حدث العكس سأدعو الناس للمقاطعه فهناك 80 % من الشعب فقير يجب أن، يعبر عنهم الدستور.
ما رأيك فى مواد الحقوق  والحريات التى خرجت من اللجنة؟
ليست سيئة ,وهناك مواد جيدة وقدمنا للأعضاء مقترحات وتم اخذ الكثير منها ,لكن لم يلبى طموحاتنا كحقوقيين لكنه افضل من دستور 1971,والمشكلة الان فى مواد المعتقدات والمرأة فيجب ادراك ان المرأة نصف المجتمع ,والمسيحى مصرى ,ومصر تتسع للجميع.
فكرة تشويه منظمات المجتمع المدنى بالتمويل من الخارج يوثر على سمعتها فى العمل داخل المجتمع؟
المنظمات بها العديد من المشاكل منذ أيام مبارك ,والمنظمات الغير جاده تتأثر ,والمجتمع كله يتأثر لأن العمل المدنى متغلغل اكثر من الحكومة داخل المواطن المصرى ,فهو يقدم خدمات فى كل انحاء مصر وتشويهها توقف عمله مما يزيد العبىء على الحكومة ,والنظام السباق ادرك اهمية المنظامات التى فضحت الكثير من الفساد ككشوف العذرية,واقتحام جامعة القاهرة ,واضراب ابريل ,والأعمال فانتقم منها بالتشويه.
ماذا تنتظر من المجلس القومى لحقوق الانسان وكيف رأيت التشكيل الجديد له ؟
لم يصبح مجلس قومى بل تحول الى قهوة بها نشطاء سياسيين ورجال دين لا يعرفون شىء عن حقوق الإنسان مثل صفوت حجازي ,ومحمود غزلان ,وعبد الغفار شكر ,ولا يجب أن يكون هناك قيادى بحزب ويتم وضعه فى مثل هذا المنصب فذلك يخل بالحيادية.
والمجلس منذ انشاؤه فى 2001 كان اداة لتلميع صورة النظام ,والدولة,انتظر منه خدمة المواطن فحقوق الانسان يجب أن تنحاز للضعيف وليس للدولة, والحكام,وعليهم اثبات انهم حقوق انسان.
ماذا تقدم الشبكة الفترة القادمة من اجل مستقبل مصر؟

نشارك فى المباردات ,والدفاع القانونى ,ورقابة لاعلام,واطروحات لاصلاحه,والمشاركة فى قضايا الثوار.
كيف ترى مستقبل مصر؟
المستقبل مرهون بأن يظل الشعب المصرى متيقظ ,وفى حالة ثورة.
ماذا تريد أن تقول للدكتور محمد مرسى ؟
الفقراء أولا

http://www.dawlanews.com/?z=pr&sc=HOjRak9226SB&L=A

أضف تعليق

التعليقات المنشورة تعبر عن أراء كاتبها, ولا تعبر بالضرورة عن موقف “جمال عيد
POWRED BY WORDPRESS, DEVELOPED BY : ANHRI

Scroll to top